بالطبع نحن لا نعني تصفيق للانتاج الصوتي نفسه. في الحقيقة سنتضايق للغاية اذا حدث ذلك. نحن نقصد تصفيق للنتائج. من الناس الذين يعنون الادارة العليا

مديري التواصل الاذكياء يعلمون ان كل رسالة تبث للخارج تحمل معاني اكثر من التي كانت تريد ان توصله. انها توصل حضارتك, ذوقك و صدق او لا تصدق. مصداقيتك ايضاً. نفس الفكرة عندما اوصلت الابحاث الي ان كراسي الطائرات غير النظيفة تعطي الناس انطباعاً ان خطوط الطيران تتقاعس في اجراءات السلامة ايضاً.

لذلك, لا يمكن ان نضع صوت هاوِ, حتي للاشياء البسيطة كرسالو انتظار علي الهاتف او الرسائل الصوتية داخل المتاجر.

ستوديو 52 هو الاختيار الدائم للمديرين الاذكياء منذ 40 عاماً. نحن نعمل في اكثر من 40 لغة, لدينا معدات تسجيل داخلية و مهندسي صوت و كاتبين, و لدينا ايضاً مدبلجين بعقود دوليين. لذلك نستطيع ان ننفذ كل شئ من الفكرة و حتي الاكتمال لكل شئ بداية من من الرسائل الصوتية و حتي اعلانات الراديو الصعبة.

ستجد ان الامر انتهي بك يجودة افضل بكثير, تسعيرات افضل و تسليم اسرع. و ذلك ليس السبب الذي يجعل المديرين الاذكياء يختارون ستوديو 52.

يفعلون ذلك من اجل النتائج.
مثلما يجب ان تفعل ايضاً.

قوائم الانتاج الصوتي

رسائل الهاتف المسجلة

رسائل الهاتف المسجلة الاختيارية

تسجيل خدمة العملاء

الدبلجة متعددة اللغات

الفنان

الاصوات الابتكاريه

عملاؤنا

"